خفايا الروح

    جـــــدد حيــاتــك بالثــقــة باللـــه

    شاطر
    avatar
    شمس المغيب

    عدد المساهمات : 201
    تاريخ التسجيل : 05/01/2010

    جـــــدد حيــاتــك بالثــقــة باللـــه

    مُساهمة  شمس المغيب في الثلاثاء أبريل 13, 2010 8:12 pm

    الثقة هي التسليم المطلق للملك جل وعلا ، هي الإستسلام لله عز وجل .

    فهو الأعلم بما يصلحنا وهو الأعلم بما ينفعنا ومايضرنا ((أَلَا يَعْلَمُ مَنْ خَلَقَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ ))الملك.14


    الثقة بالله تعالى هي التي لقتّها الله تعالى أم موسى بقوله تعالى :


    ((وَأَوْحَيْنَا إِلَى أُمِّ مُوسَى أَنْ أَرْضِعِيهِ فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فِي الْيَمِّ وَلَا تَخَافِي وَلَا تَحْزَنِي إِنَّا رَادُّوهُ إِلَيْكِ وَجَاعِلُوهُ مِنَ الْمُرْسَلِينَ ))القصص 7


    عباد الله الثقة بالله تنجلي جليّة واضحة في سيرة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم
    فهو سيد الواثقين بالله فبينما هو في الغارو الكفار بباب الغار قال أبو بكر خائفاً يا رسول الله والله لو نظرأحدهم تحت قدمه لرآنا فقال صلى الله عليه وسلم بلسان الواثق بالله يا ابا بكر ماظنك باثنين الله ثالثهما لا تحزن إن الله معنا



    الواثق بالله تراه دائماً هادئ البال ساكن النفس إذا ادلهمت وزادت عليه الخطوب والمشاكل فهو يعلم أن ما أصابه لم يكن ليخطئه وما أخطأه لم يكن ليصيبه ولسان حاله :
    ((قُل لَّن يُصِيبَنَا إِلاَّمَا كَتَبَ اللّهُ لَنَا هُوَ مَوْلاَنَا وَعَلَى اللّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ ))التوبة51


      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 16, 2017 5:31 pm